عفواَ شو اسمك

29 يونيو 2010 at 3:13 م 3تعليقات

عفواَ شو اسمك …

كثيراَ ما نصادف أشخاصاَ نعرفهم أو لا نعرفهم وندخل معهم بنقاشات حتى بدون أن نعرف أسماءهم , و تصبح وجوههم مألوفة بالنسبة لك , وذلك شيء طبيعي من خلال الاختلاط بالعالم المحيط من الناس .
إلّا أنّه في الفترة الأخيرة بدأت تكرر لدي مواقف _ تبدو محرجة بالنسبة لي _ أبرزها أن أكون أمشي في الطريق وأصادف شخصاَ يبدو لي أنّي أعرفه فأنظر إليه نظرات غريبة كلها إشارات استفهام (من هذا ؟ متى رأيته ,؟) وهذه الأسئلة سرعان ما تزول عندما يخاطبك هذا الشخص باسمك وبطريقة يظهر فيها وكأنه يعرفك منذ فترة بعيدة ليحل مكانها سؤال واحد : ما اسم هذا الشخص ؟ لا أدري قد يكون الموقف هذا سخيفاَ ولكنه يشكل إزعاج كبير بالنسبة لي خصوصاَ عندما أتخيل نفسي أسأله _ “عفواَ شو اسمك آآآخ لا خليني ساكت أحسنلي ” .

unknown

هذا الموقف تكرر بشكل غير طبيعي عند بداية الجامعة عندما تعرفت على أصدقائي الجدد , ولم أستطع تذكر كل أسماءهم , ولذلك كنت أحياناَ أستفسر من غيرهم عن أسمائهم , وأحياناَ عندما يطلب أحدهم رقم الجوال الذي لدي أبادر لوضع الجوال في يده ليدخل اسمه مع رقم الموبايل وبذلك أكون تجاوزت عقبة كبيرة ” هه ارتحت “ .
ولا يقف الأمر عند هذا الحد , بل يتعدّ الأمر أن أقابل بعضاّ من أقاربي وأعرف أنهم أقاربي , و يبادرون بالتحدث إلي والسؤال عن أحوال أهلي “كيف الوالد والوالدة وأخواتك , سلملنا علين أمانة , شو فيني أعمل غير أنو حك راسي وروح لعند أهلي قلن بسلم عليكن ناس ما بعرفن ” , ومرة أخرى أتخيل نفسي أسألهم ” عفواَ أنتو شو بتقربوني , ومن وين بتعرفوني ” لكن هذا السؤال سيكون محرج للآخرين .
أعتقد أنني لن أشعر بالإحراج إذا كان أحد قد سألني عن اسمي أو أي شيء آخر حتى لو كنت أعرف اسمه مسبقاَ خصوصاَ بعد هذه المواقف التي أتعرض لها , ولكنني لا أستطيع أن أقيس كل الأمور على نفسي , على كل حال أفضل التكتم على هذا السر الخطير بانتظار أن أدفنه في التراب باكتشاف اسم الشخص الذي يحدثني ومن هو , وتنحل هذه المعضلة الاجتماعية المحرجة .

anonymous

Entry filed under: حكي. Tags: , , , , , , .

رسالة سماحة السيد حسن نصر الله إلى المجاهدين في حرب تموز 2006م نتائج الشهادة الثانوية علمي – أدبي لعام 2010 م الأربعاء المقبل

3 تعليقات Add your own

  • 1. SunSet  |  12 يوليو 2010 الساعة 3:55 م

    هههههههههههه
    الصراحة حطيت ايدك ع الوجع…. ولييييييي شو صايرة معي.. حتى هداك اليوم كنت بمطعم واجت صبية وسلمت عليي بلهفة .. بعدين تطلعت فيي وقت شافت علامات “الجدبة” على وجهي وقالتلي: ما عرفتيني ما؟ كتير حسيت حالي سئيلة وأنا عم قلها: لا والله!!

    رد
  • 2. zeino8  |  12 يوليو 2010 الساعة 4:04 م

    :):) فعلاَ موقف بخجل , وأنا كتير عانيت من هالشغلة , ولو صار معي هيك موقف مثلاَ يمكن الشخص التاني ما عاد يسترجي يسلم عليي .
    مشكورة على مرورك :):)

    رد
  • 3. الشحات شتا  |  13 يوليو 2013 الساعة 3:41 ص

    اهداء الي حزب الله في الذكري السابعة للنصر علي اسرائيل

    رجال الله

    رجال عاهدوا صدقوا فنصرهم الواحد الديان
    لم يلجئوا لمجلس الامن بل لجئوا للواحد المنان
    فاذ بالرب يثبتهم في مواقعهم وينصرهم نصرا لم يتوقعه انسان
    قهروا عدو دنس الاوطان ولاقي من انظمتهاالامان
    افاقوا شعوباكانت في نسيان وحكاما ظلوا في خذلان
    اوقعوا هزيمة عظمي بكيان شمال فلسطين المحتلة لبنان
    نعم فقد اخرجوهم من قبل بمذلة في نيسان
    لكن هذه المرةسحقواعلي يد ابطال رفضوا المذلة والهوان
    لقد القي العدوقنابل محرمة صوب اطفال يسكنون في امان
    الله اكبرلم يصب هدف وقد القوا من الذخائر الاطنان

    وهذا ان دل يدل علي الفشل فاين اقمارهم التي ترصد همس العاشقين
    نعم قد هزمنا في خمسة حروب لكن في السادسة كان النصر حليف لبنان
    جعلوملايين الصهاينة في الملاجيء كالكلاب في خوف وخذلان
    الله اكبرصواريخ رجال الله صائبة لم يستطع رصدها انسان
    رجال الله لقنوهم درسا لم يلاقوه من قبل الالمان
    سحقوا العديد من جنودهم سحقابينماسار الباقي الي فرار وعصيان
    وصدق نصرالله في قولة لاقيمة للحياة في ذل وهوان
    سيظل التاريخ يمجدهم ويخلدهم في شكر وعرفان
    تحية لاابطال محوعار الهزائم وجعلوها الي نسيان
    المجد لاابطال ظلوا في مواقعهم صمدوا وسط النيران
    الله اكبررجال الله هزموا صهيون في كل زمان ومكان
    فخروا بشهدائهم العظام ووضعوهم في ورود وبستان
    رجال صنعوا المعجزات رفعوا راس امة العدنان
    عباد اولو قوة وباس ورد ذكرهم في القران
    رجال الاشجار تمجدهم وتشدوا الطيور لهم بالحان
    لم يهابوا الموت يوما ووضعوا انفسهم في اكفان
    ليس حزب الله من يلقي سلاحه اويرفع يوما راية العصيان
    انهالت صواريخهم علي العدو فاصابت اهدافها بدقة وامعان
    رجال صنعوا المعجزات رغم تواطؤ الامريكان
    قتلوا النخبة في جنود العدو وذبحوا مايسمي بغولان
    لقد ضاعت الكرامة في الانظمة ولكن ستظل باقية في نفوس الشجعان
    سيظل رجال الله في الوجدان سيظل حزب الله في الوجدان سيظل نصرالله في الوجدان
    شعر الشحات شتا هاتف رقم 01229631876
    هذه القصيدة الفتها اثناء الحرب علي لبنان في عام 2006 وحاولت نشرها لكن الصحف المصرية رفضت لانها تابعة لااجهزة مبارك الامنيه

    رد

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

Trackback this post  |  Subscribe to the comments via RSS Feed


I Love chess !!

I play chess at Chess.com!

ضيوف المدونة

  • 45,474 ضيف

الأرشيف

أحدث التدوينات

أهم النقرات

  • بدون

RSS نشرة الأخبار التقنية

  • لقد حصل خطأ، من المحتمل وجود خطأ في ملف الخلاصة، حاول مجدداً لاحقاً.

RSS روابطي المفضلة

  • لقد حصل خطأ، من المحتمل وجود خطأ في ملف الخلاصة، حاول مجدداً لاحقاً.

إذا أحببت أن تصلك أخبار المدونة , بادر إلى التسجيل

انضم 5 متابعون آخرين

RSS من هنا وهناك

  • لقد حصل خطأ، من المحتمل وجود خطأ في ملف الخلاصة، حاول مجدداً لاحقاً.

RSS My 4shared

  • لقد حصل خطأ، من المحتمل وجود خطأ في ملف الخلاصة، حاول مجدداً لاحقاً.

world map hits counter

visitors by country counter


%d مدونون معجبون بهذه: