قصيدة بلقيس لنزار قباني

23 يناير 2010 at 5:26 م 3تعليقات

قصيدة بلقيس لنزار قباني

كانت وفاة زوجة نزار قباني وأمه الثانية بلقيس الراوي، ماتت التي كانت تمثل له الكثير في حادث مأساوي تحت أنقاض السفارة العراقية في بيروت على إثر إنفجار هائل بالقنابل وقع بها ويصف نزار قباني هذه اللحظة قائلا (كنت في مكتبي بشارع الحمراء حين سمعت صوت انفجار زلزلني من الوريد إلى الوريد ولا أدري كيف نطقت ساعتها : ياساتر يارب.. بعدها جاء من ينعي إلي الخبر.. السفارة العراقية نسفوها.. قلت بتلقائية بلقيس راحت.. شظايا الكلمات مازالت داخل جسدي.. أحسست أن بلقيس سوف تحتجب عن الحياة إلى الابد، وتتركني في بيروت ومن حولي بقاياه، كانت بلقيس واحة حياتي وملاذي وهويتي وأقلامي.

ويطلق الشاعر صرخة حزن مدوية، في قصيدة تعد من اطول القصائد المرثية التي نظمها نزار قباني، وهي قصيدة بلقيس :

بلقيس

بلقيس

شكراً لكم ..

شكراً لكم ..

فحبيبتي قتلت .. وصار بوسعكم

ان تشربوا كاساً على قبر الشهيده

وقصيدتي اغتيلت وهل من امه في الارض

الا نحن .. نغتال القصيده

بلقيس كانت اجمل الملكات في تاريخ بابل

بلقيس

كانت إذا تمشي ترفقها طواويس

وتتبعها أيائل

بلقيس

يا وجعي ..

يا وجع القصيده حين تلمسها الانامل

هل يا ترى ..

من بعد شعرك سوف ترتفع السنابل ؟

قتلوك يا بلقيس ..

ايه امه عربية ..

تلك التي تغتال اصوات البلابل ؟

اين السموأل ؟

المهلهل ؟

والغطاريف الاوائل ؟

فقبائل قتلت قبائل ..

وثعالب قتلت ثعالب ..

وعناكب قتلت عناكب ..

قسما بعينيك اللتين اليهما ..

تأوي ملايين الكواكب ..

ساقول يا قمري عن العرب العجائب

فهل البطولة كذبه عربية ؟

ام مثلنا التاريخ كاذب ؟

بلقيس

لا تتغيبي عني

فإن الشمس بعدك

لا تضيئ على السواحل ..

ساقول في التحقيق :

ان اللص اصبح يرتدي ثوب

المقاتل

نزار قباني

واقول في التحقيق :

ان القائد الموهوب اصبح

كالمقاول ..

واقول

ان حكاية الاشعاع

اسخف نكتة قيلت ..

فنحن قبيله بين القبائل

هذا هوا التاريخ يا بلقيس

كيف يفرق الانسان ..

مابين الحدائق والمزابل

بلقيس ايتها الشهيدة .. والقصيدة ..

والمطهرة .. النقية ..

سبأ تفتش عن مليكتها

فردي للجماهير التحيه ..

يا اعظم الملكات ..

يا امراة تجسد كل امجاد العصور

السومريه

بلقيس

يا عصفورتي الاحلى ..

ويا ايقونتي الاغلى ..

ويا دمعا تناثر فوق خد المجدلية

اترى ظلمتك ان نقلتك

ذات يوم .. من ضفاف الاعظمية

بيروت تقتل كل يوم ولدا امنا ..

وتبحث كل يوم عن ضحيه

والموت .. في فنجان قهوتنا ..

وفي مفتاح شقتنا ..

وفي ازهار شرفتنا ..

وفي ورق الجرائد ..

والحروف الابجديه ..

ها نحن .. يا بلقيس

ندخل مرة اخرى العصور الجاهليه ..

ها نحن ندخل في التوحش

والتخلف .. والبشاعه .. والوضاعه

ندخل مرة اخرى .. عصور البربريه

حيث الكتابه رحلة

بين الشظية .. والشظية ؟

فهي اهم ما كتبوه في كتب الغرام

كانت مزيجا رائعا

بين القطيفه والرخام

كان البنفسج بين عينيها

ينام ولا ينام ..

بلقيس يا عطرا بذاكرتي

ويا قبر يسافر في الغمام

قتلوك في بيروت مثل اي غزالة

من بعد ما قتلوا الكلام

بلقيس

ليس هذه مرثية

لكن ..

على العرب السلام

لكن ..

على العرب السلام

لكن..

على العرب السلام

بلقيس

مشتاقون .. مشتاقون .. مشتاقون

والبيت الصغير

يسائل عن اميرته المعطرة الزيول

نصغي الى الاخبار .. والاخبار غامضه

ولا تروي فضول .

بلقيس

مذبحون حتى العظم

والاولاد لا يدرون

ما يجري ..

ولا ادري انا ..

ماذا اقول ؟

ولا ادري انا ..

ماذا اقول ؟

بلقيس

يا بلقيس

يا بلقيس

كل غمامه تبكي عليك ..

فمن ترى يبكي عليا

بلقيس .. كيف رحلتي صامته

ولم تضعي يديك

على يديا ؟

بلقيس

كيف تركتنا في الريح

نرجف مثل اوراق الاشجار ؟

وتركتنا نحن الثلاثه .. ضائعين

كريشه تحت الامطار ..

اتراك مافكرت بي ؟

اتراك مافكرت بي ؟

وانا الذي

يحتاج حبك ..

مثل ( زينب )

او ( عمر )

بلقيس

ان هم فجروك .. فعندنا

كل الجنائز تبتدي في كربلاء ..

وتنتهي في كربلاء ..

البحر في بيروت

بعد رحيل عينيك استقال ..

والشعر .. يسأل عن قصيدته

التى لم تكتمل كلماتها ..

ولا احد .. يجيب على السؤال

اخذوك ايتها الحبيبه من يدي ..

اخذوا القصيده من فمي ..

اخذوا الكتابه .. والقراءة ..

والطفولة .. والاماني

اني لا اعرف جيدا ..

ان الذين تورطوا في القتل

كان مرادهم ان يقتلوا كلماتي !!!

نامي بحفظ الله

ايتها الجميلة

فالشعر بعدك مستحيل

والانوثه مستحيله

Entry filed under: قصائد, معلوماتية, اقتباسات. Tags: , , , .

اقتباسات شطرنجية سياسة شطرنجية

3 تعليقات Add your own

  • 1. Ryan  |  4 فبراير 2010 الساعة 4:34 ص

    كم هي جميلة قصائد نزار قباني.. تروقني كثيراً.
    قصيدة مؤثرة و رائعة.

    شكرا لك ..

    رد
    • 2. zeino8  |  4 فبراير 2010 الساعة 11:30 م

      صحيح قصائد نزار قباني جميلة إلى حد الروعة , وأنا أحب هذه القصيدة ولها مكانة خاصة لدي لما فيها من مشاعر وأحاسيس .

      رد
  • 3. osman elhag  |  16 أكتوبر 2012 الساعة 1:59 م

    قتلوك يا بلقيس وكم من امراة قتلو دون ان يحس بها احد فلن تكونى الاولى ولا الاخيره – انها من احب قصائد نزار لصدقها وتاثيرها الصادق

    رد

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

Trackback this post  |  Subscribe to the comments via RSS Feed


I Love chess !!

I play chess at Chess.com!

ضيوف المدونة

  • 45,474 ضيف

الأرشيف

أحدث التدوينات

أهم النقرات

  • بدون

RSS نشرة الأخبار التقنية

  • لقد حصل خطأ، من المحتمل وجود خطأ في ملف الخلاصة، حاول مجدداً لاحقاً.

RSS روابطي المفضلة

  • لقد حصل خطأ، من المحتمل وجود خطأ في ملف الخلاصة، حاول مجدداً لاحقاً.

إذا أحببت أن تصلك أخبار المدونة , بادر إلى التسجيل

انضم 5 متابعون آخرين

RSS من هنا وهناك

  • لقد حصل خطأ، من المحتمل وجود خطأ في ملف الخلاصة، حاول مجدداً لاحقاً.

RSS My 4shared

  • لقد حصل خطأ، من المحتمل وجود خطأ في ملف الخلاصة، حاول مجدداً لاحقاً.

world map hits counter

visitors by country counter


%d مدونون معجبون بهذه: